إردوغان: فريق اغتيال خاشقجي ضم الـ15 سعوديًا المذكورين سلفًا و3 موظفين بالقنصلية

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن الفريق السعودي الذي نفذ عملية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي ضم 15 شخصًا أوردت تركيا أسماءهم في قائمة سابقة، إلى جانب 3 من موظفي القنصلية في إسطنبول.

جاء ذلك خلال كلمته، اليوم الثلاثاء، في البرلمان التركي، إذ أكد أن بلاده أولت اهتمامًا كبيرًا لقضية خاشقجي، وأجرت اتصالات عدة مع السلطات السعودية انتهت إلى تشكيل لجنة تحقيق مشترك.

وأضاف إردوغان أنه أبلغ العاهل السعودي الملك سلمان بسوء إدارة القنصل السعودي قضية خاشقجي، وعدم سماحه بعمليات التفتيش داخل مقر القنصلية، مضيفًا أن هذا الأمر أسفر عن عزل هذا القنصل بعدها بيوم واحد.

وقال إردوغان: «في 14 أكتوبر أجريت أول اتصال بالعاهل السعودي وقدمت له المعلومات والمؤشرات الأولية، وقد عبرنا عن قرارنا المشترك بتشكيل فريق عمل مشترك، وتحدثت عن ذلك الأمر مع الوفد الذي أرسله العاهل السعودي، وفي 19 أكتوبر بعد مرور 17 يومًا من القتل، أكدت السعودية مقتل خاشقجي في مبنى القتصلية وذكروا أنه تعرض للقتل خلال شجار وقع داخل المبنى ونحن في الليلة نفسها تحدثت مع الملك مرة، وأخبرني أن 18 متهمًا ألقي القبض عليهم في القضية. وبعد الاطلاع على القائمة وجدنا أن 15 منهم هم من جاؤوا من السعودية، إلى جانب 3 من موظفي القنصلية في إسطنبول».