ترودو: لا نستبعد إلغاء صفقة أسلحة ضخمة للسعودية

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو (فرانس برس)

أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، أنه لا يستبعد أن تلغي بلاده صفقة أسلحة ضخمة للرياض بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال ترودو، في مقابلة تلفزيونية بثت مساء أمس الأحد، إن بلاده «تعتزم الدفاع دومًا عن حقوق الإنسان، بما في ذلك مع السعودية»، وفق «فرانس برس».

وفيما يخص صفقة السلاح مع السعودية، قال ترودو: «في هذا العقد هناك بنود يجب اتباعها في ما يخص طريقة استخدام ما نبيعه لهم». وأبرمت أوتاوا والرياض صفقة تسليح ضخمة تقضي بشراء الأخيرة مدرعات خفيفة بقيمة 9.9 مليار يورو.

وأضاف: «إذا لم يتبعوا هذه البنود فمن المؤكد أننا سنلغي العقد»، مذكرًا بأن هذا العقد، الذي انتقدته بشدة منظمات تدافع عن حقوق الإنسان، لم تبرمه حكومته بل الحكومة المحافظة التي سبقتها.

والعام الماضي، أعربت أوتاوا عن خشيتها من أن «تستخدم الرياض هذه المصفحات الخفيفة في عمليات قمع في شرق المملكة».

اقرأ أيضًا: ميركل: ألمانيا لن تصدر أسلحة إلى السعودية «في الوضع الحالي»

والموقف ذاته أعلنته المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إذ قالت أمس الأحد إن بلادها «لن تصدر أسلحة إلى السعودية في الوقت الحالي»، في أعقاب إعلان الرياض أن خاشقجي قُـتل على أيدي عناصر سعوديين داخل قنصليتها في إسطنبول.

وبعيد هذا الإعلان السعودي، قالت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، إن الوقائع التي سردتها الرياض «غير متماسكة وتفتقر إلى المصداقية»، مطالبة بإجراء تحقيق معمق.