إيغلاند: روسيا وتركيا تمنحان اتفاق إدلب مزيدًا من الوقت

يان إيغلاند مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية. (رويترز)

قال مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، يان إيغلاند، الخميس، إن روسيا وتركيا تعتزمان إتاحة المزيد من الوقت لتطبيق اتفاقهما الخاص بعدم التصعيد في منطقة إدلب السورية وهو ما يدعو «لارتياح كبير» في منطقة يعيش بها ثلاثة ملايين نسمة.

وذكر إيغلاند، بعد اجتماع دوري في جنيف بشأن الأوضاع الإنسانية بسورية بحسب وكالة «رويترز»، أن روسيا قالت في الاجتماع إن دمشق سحبت القانون العاشر المثير للجدل الذي يجيز مصادرة أراضٍ وعقارات من اللاجئين.

وأضاف أن دبلوماسيًا روسيًا أبلغ الاجتماع بأن أي إشارة إلى سريان القانون إشارة خاطئة.