أسرة جمال خاشقجي تطالب بلجنة دولية «مستقلة ومحايدة» للتحقيق في «موته»

الصحفي السعودي جمال خاشقجي «رويترز»

طالبت أسرة الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، في أول بيان لها منذ اختفائه في 2 أكتوبر الجاري، بتشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في «موته»، وفق البيان الذي حصلت «سي إن إن» على نسخة منه.

وقالت الأسرة في بيانها: «نحن نتابع، بحزن وبقلق، الأنباء المتضاربة بشأن مصير والدنا بعد فقدان الاتصال معه قبل أسبوعين، عندما اختفى بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول. إن عائلتنا مصدومة، وتتوق إلى أن نكون معًا في هذا الوقت المؤلم».

وأضافت الأسرة أن «المسؤولية الأخلاقية والقانونية القوية التي غرسها والدنا فينا تلزمنا بالدعوة إلى تشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في ظروف موته». وأعربت الأسرة عن امتنانها «لجميع أولئك الذين احترموا خصوصيتنا خلال هذه الأوقات الصعبة».

اقرأ أيضًا- «سي إن إن»: السعودية تستعد للاعتراف بمقتل خاشقجي

وفي وقت سابق، قال مصدران، في تصريحات خاصة إلى «سي إن إن» إن السعوديين يحضّرون تقريرًا يفيد بأن جمال خاشقجي «قُتل بالخطأ خلال تحقيق معه كان بهدف إعادته» إلى المملكة.

وذكر أحد المصدرين أنه «من المحتمل أن التقرير سيخلص إلى أن العملية نُفذت دون تصريح واتسمت بالغموض، والأشخاص المتورطون سيحاسبون». وأوضح أحدهما أن التقرير ما زال قيد الإعداد، مضيفًا أن «الأمور قد تتغير».

وذكرت «سي إن إن» أنه إلى الآن لم يتسن لها الاطلاع على أي نسخ أولية من التقرير. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال، في وقت سابق، إنه استنتج من الحديث الذي دار بينه وبين العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، الإثنين أن «قتلة مارقين» قد يكونون مسؤولين عن مقتل خاشقجي، الذي اختفى في 2 أكتوبر بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول.

وأمر ترامب وزير خارجيته، مايك بومبيو، بالتوجه إلى السعودية للقاء الملك سلمان وبحث قضية اختفاء جمال خاشقجي.

المزيد من بوابة الوسط