مؤشر البورصة السعودية يهبط 7% ويخسر مكتسبات عام 2018

هبط مؤشر البورصة السعودية  7% بعد أكثر من ساعة من بدء التداول الأحد، فاقدا مكتسبات عام 2018، مع تزايد الضغوط الدولية على المملكة الغنية بالنفط إثر اختفاء الصحافي جمال خاشقجي.

وخسر مؤشر السوق المالية السعودية «تداول» أكثر من 500 نقطة في أول يوم من الأسبوع، ما يعني أنه فقد كل المكتسبات التي حققها منذ بداية العام.

وكان المؤشر هبط الخميس 3% إثر الاضطرابات التي شهدتها الأسواق العالمية على خلفية قرار الاحتياطي الفدرالي الاميركي المفاجئ رفع أسعار الفائدة.

وجرى التداول بالمؤشر بأقل من 7000 نقطة، في أدنى مستوى له منذ 10 أشهر، فاقدا 18% كان قد ربحها منذ بداية 2018.

وكانت كل القطاعات الـ15 في السوق المالية الأحد في المنطقة الحمراء بينما انخفضت كافة الأسهم تقريبا.

وتقدّر خسائر السوق المالية السعودية وهي الأكبر في منطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا، بنحو 50 مليار دولار خلال جلستي الخميس والاحد.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال السبت إن السعودية قد تكون وراء اختفاء الصحافي جمال خاشقجي ملوحا بـ«عقاب قاس» إذا كانت وراء مقتله.

وقال محمد زيدان، من شركة «ثينك ماركتس» ومقرها دبي، إن هبوط مؤشر السوق السعودية يأتي بسبب «حالة هلع» في البيع لأسباب سياسية واقتصادية.

وأكد لوكالة «فرانس برس» هناك حالة من «عدم اليقين مما يحدث بسبب اختفاء الكاتب جمال خاشقجي».

وتتزايد التساؤلات حول مصير خاشقجي، كاتب مقالات الرأي في جريدة «واشنطن بوست» والذي كان ينتقد سلطات بلاده، وقد فقد أثره منذ دخوله قنصلية السعودية في اسطنبول في 2 تشرين أكتوبر الجاري.

كلمات مفتاحية