واشنطن مستعدة للمساهمة في التحقيق بشأن خاشقجي

خاشقجي. (أرشيفية: رويترز)

قال نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، الأربعاء، إن بلاده مستعدة لتقديم العون بأي شكل في التحقيق الخاص باختفاء الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.

وردًّا على سؤال في برنامج إذاعي عما إذا كانت واشنطن سترسل خبراء فنيين من مكتب التحقيقات الاتحادي إلى القنصلية السعودية في تركيا، إذا طلبت الرياض ذلك، قال بنس «أعتقد أن الولايات المتحدة الأميركية مستعدة لتقديم المساعدة بأي شكل»، وفق ما أوردت «رويترز».

وكانت السعودية أبدت، الثلاثاء، استعداداها للتعاون مع تركيا في التحقيق الذي تجريه بشأن خاشقجي، وفق ما ذكرت وزارة الخارجية التركية. وقال الناطق باسم الوزارة التركية في بيان: «إن السعودية أوضحت أنها مستعدة للتعاون، وأنه يمكن القيام بالتفتيش في مبنى القنصلية».

وكان السفير السعودي لدى واشنطن، الأمير خالد بن سلمان، وصف التقارير بشأن خاشقجي بـ«الخاطئة تمامًا»، قائلاً إنها «لا أساس لها من الصحة، ولا أعرف مَن يقف وراء هذه الادعاءات، أو نواياهم».

وأضاف في بيان :«ما نهتم به هو سلامة جمال، وكشف حقيقة ما حدث. لدى جمال عديد الأصدقاء في المملكة، بما في ذلك أنا، وبالرغم من اختلافاتنا، واختياره للذهاب إلى ما يسميه بالمنفى الاختياري، ما زلنا نحافظ على تواصلنا منذ أن كان في واشنطن».

والأربعاء الماضي، قالت القنصلية السعودية في إسطنبول، إنها تتابع ما ورد عن خاشقجي بعد خروجه من مبنى القنصلية، مؤكدة أنها تتابع وتنسق مع السلطات المحلية التركية، لكشف ملابسات اختفاء خاشقجي بعد خروجه من المبنى.

كلمات مفتاحية