روسيا: إدلب يجب أن تخضع لسيطرة الحكومة السورية في نهاية المطاف

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، الإثنين، إن إدلب يجب أن تخضع في نهاية المطاف لسيطرة الحكومة السورية، مضيفًا أن مذكرة روسيا وتركيا بشأن إدلب يتم تنفيذها، وأن الأجواء تغيرت إلى الأفضل.

وذكر فيرشينين، في تصريحات إلى وكالة «سبوتنيك» الروسية قائلاً: «نعتبر أن هذه المذكرة أصبحت علامة فارقة، ويتم تنفيذها. الأجواء تغيرت للأفضل».

وأضاف: «هناك إمكانية ليس فقط للحد من معاناة الناس في سورية، وبشكل أساسي في إدلب، حيث يتحكم الإرهابيون حرفيًّا بكل حركة للسكان المدنيين، مما يخلق ظروفًا لا تطاق بالنسبة لهم. لكن بشكل عام، سمحت المذكرة بتهيئة الظروف لتكثيف العملية السياسية».

وأشار إلى أن روسيا وتركيا حددتا حدود المنطقة المنزوعة السلاح بمحافظة إدلب السورية، مضيفًا: «هناك اتصالات وتعاون جيد للغاية بين العسكريين الأتراك والروس».

وقال نائب وزير الخارجية إن موسكو تعتبر إخراج الأسلحة الثقيلة والمجموعات المتطرفة من إدلب أمرًا ممكنًا.