وزير يمني: جماعة الحوثي تحتجز عشر سفن نفطية وتجارية في ميناء الحديدة

ميناء الحديدة اليمني (الإنترنت)

كشف وزير الإدارة المحلية اليمني عبدالرقيب فتح، أن جماعة الحوثي تحتجز عشر سفن نفطية وتجارية في ميناء الحديدة، ومنعتها من إفراغ حمولتها، مؤكدًا أن بعض السفن محتجزة منذ ما يقارب ستة أشهر.

وأوضح فتح أن عددًا من السفن المحتجزة يحمل ما يقرب 60 ألف طن من الديزل وتسعة آلاف طن من البنزين، و14 ألف طن من منتجات البترول، إضافة إلى سفن تجارية أخرى تحمل 5700 طن من الدقيق والسكر، تم احتجازها خلال فترات متفاوتة من الأشهر الثلاثة الماضية، وفق ما نقل موقع «العربية» اليوم الأحد.

وقال: «هذا الإجراء المتعمد من قبل الحوثيين بالتزامن مع خلق أزمة مشتقات نفطية وفرض زيادة على رسوم المشتقات وصلت 60%، وتعزيز السوق السوداء لصالح التجار الموالين لهم، كل هذا يثقل كاهل السكان في تلك المناطق ويزيد من الأزمة الإنسانية في تلك المحافظات».

وتابع أن «هذه الإجراءات هي جزء مما تقوم به جماعة الحوثي يوميًّا من احتجاز وعرقلة للسفن النفطية والتجارية في الميناء، في محاولة لتجويع الشعب ومضاعفة أزمات المواطنين في تلك المحافظات»، مؤكدًا أن الوضع الإنساني بات «كارثيًّا» بسبب تلك الإجراءات المثيرة للأزمات.

ودعا فتح، منسقة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في اليمن، ليزا غراندي، إلى سرعة التدخل والضغط على الحوثيين للإفراج عن تلك السفن وإفراغ حمولتها، والسماح بالمرور الآمن للسفن النفطية والإغاثية والتجارية في الميناء.

المزيد من بوابة الوسط