رويترز: اغتيال خاشقجي كان مدبرًا وجرى نقل جثته إلى خارج القنصلية

اعتبرت مصادر أمنية تركية أن اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي كان «مدبرًا» وجرى نقل جثته إلى خارج القنصلية السعودية في إسطنبول، وفقًا لوكالة «رويترز».

ونقلت وكالة «روتيز» ليل السبت عن المصادر قولها: «إن التقييم الأولي للشرطة التركية هو أن السيد خاشقجي قُـتل في القنصلية السعودية في إسطنبول، وكان قتله مدبرًا والجثمان نُـقل إلى خارج القنصلية».

وأعلن حزب «العدالة والتنمية»، الحاكم في تركيا، الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب إردوغان، السبت، أن أنقرة ستكشف تفاصيل اختفاء ومكان الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وكان الناطق باسم الحزب، عمر جليك، قال في وقت سابق للصحفيين في مؤتمر للحزب برئاسة إردوغان: «سيتم كشف وضع الصحفي المفقود وتفاصيل عنه والمسؤول عن ذلك»، مضيفًا أن حساسية تركيا بشأن قضية الصحفي السعودي عند أعلى مستوى.

وأعلن مدعي عام إسطنبول، السبت، أن تحقيقًا فُتح لتوضيح ملابسات هذه القضية. وتؤكد الرياض أن خاشقجي غادر القنصلية بعدما أجرى بعض المعاملات الثلاثاء، فيما تقول أنقرة إنه لا يزال في الداخل.

وفي مقابلة مع وكالة «بلومبرغ»، نُشرت الجمعة، أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن الصحفي ليس موجودًا في القنصلية، مبديًا استعداده للسماح للسلطات التركية بـ«تفتيش» مقرها رغم أن «المبنى خاضع للسيادة السعودية، وليس لدينا شيء نخفيه».

ويقيم خاشقجي في الولايات المتحدة منذ العام الماضي خشية اعتقاله، بعدما انتقد قرارات أصدرها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

المزيد من بوابة الوسط