تصادم طائرتين عسكريتين بمطار الخرطوم

لحظة اصطدام الطائراتين بمطار الخرطوم. (الإنترنت)

أصيب ثمانية أشخاص إثر اصطدام طائرتين تابعتين للجيش السوداني على مدرج مطار الخرطوم الأربعاء، وفق ما قال مسؤولون.

وقال مسؤول في المطار إن الطائرتين من طراز أنطونوف هبطتا بفارق ثوانٍ على المدرج نفسه ما تسبب بوقوع الحادث، بحسب «فرانس برس».

وقال مسؤول آخر طالباً عدم ذكر اسمه «أصيب ثمانية أشخاص تم نقلهم إلى المستشفى بعد أن اصطدمت طائرتان حربيتان في مطار الخرطوم». ومن المتوقع أن يعلق الجيش السوداني على الحادث في وقت لاحق.

وأظهر تسجيل فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي طائرتين تتحركان على طول المدرج قبل أن تصطدم إحداهما فجأة بذيل الأخرى. وتضررت الطائرتان بشدة على ما بدا في الصور المنشورة على الإنترنت.

وأعلن مسؤولو المطار إغلاقه بشكل مؤقت بعد الحادث. وحادث الأربعاء هو الثالث الذي يتعرض له سلاح الطيران السوداني القديم والمتهالك في أقل من شهر. ففي 21 سبتمبر ، قتل طياران سودانيان تحطمت طائرتهما العسكرية أثناء تدريب قرب أم درمان المدينة التوأم للعاصمة الخرطوم على الضفة الغربية للنيل.

جاء ذلك بعد أيام من تحطم مروحية عسكرية في إقليم دارفور المضطرب أثناء هبوطها بعد مهمة روتينية. وأكد الجيش حينها إنقاذ كل ركابها من دون إعلان عددهم رغم اشتعال النيران في المروحية. ويتكون معظم الأسطول الجوي السوداني من طائرات روسية الصنع، وتعرض خلال السنوات الماضية لحوادث عدة. ويعزو الجيش باستمرار هذا الأمر إلى مشكلات تقنية وسوء حالة الطقس.