إيران تعلن مقتل 40 من قادة «داعش» في هجوم نفذته شرق سورية

صورة نشرها الحرس الثوري الإيراني لصواريخ أطلقها على مواقع في سورية، 1 أكتوبر 2018 (فرانس برس)

قالت إيران إن الهجوم الصاروخي الذي نفذته في سورية الإثنين الماضي أسفر عن مقتل 40 من كبار قادة تنظيم «داعش» وإن قوة القدس التابعة لها هي التي وفرت المعلومات لتنفيذ العملية.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن الجنرال أمير علي حاجي زاده، قائد إدارة الفضاء بالحرس الثوري، قوله: «بناء على المعلومات التي تلقيناها قتل نحو 40 من قادة داعش في هذا الهجوم»، وفق «رويترز».

وأضاف: «من أهم عناصر هذه العملية أن قوة القدس وفرت المعلومات اللازمة للهجوم». وتتولى قوة القدس عمليات الحرس الثوري الخارجية.

وكانت إيران أطلقت ستة صواريخ على أهداف في منطقتي البوكمال وهجين في شرق سورية، ردًا على هجوم على عرض عسكري في إيران يوم 22 سبتمبر، أدى إلى مقتل 25 شخصًا نصفهم تقريبًا من أفراد الحرس الثوري.

وأعلن كل من تنظيم «داعش» ومنظمة «المقاومة الوطنية الأحوازية»، وهي حركة انفصالية للإيرانيين من أصل عربي، المسؤولية عن هجوم العرض العسكري بمدينة الأهواز. لكن لم يقدم أي منهما دليلًا دامغًا يؤيد هذا الزعم.

ولعب الدعم العسكري الإيراني دورًا مهمًا في مساعدة القوات الحكومية السورية في الحرب. ورفضت إيران دعوات أميركية لانسحابها من سورية.

المزيد من بوابة الوسط