محكمة العدل الدولية: فلسطين تقدم شكوى ضد وجود السفارة الأميركية بالقدس

مقر السفارة الأميركية بالقدس (الإنترنت)

قالت محكمة العدل الدولية إنها تلقت شكوى من دولة فلسطين ضد الولايات المتحدة تقول إن وضع الحكومة الأميركية سفارتها لدى إسرائيل بالقدس ينتهك اتفاقية دولية وإنه ينبغي نقلها.

وذكرت المحكمة في بيان، مساء الجمعة، أن فلسطين تحتج بأن اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961 تلزم أي دولة بوضع سفارتها على أرض دولة مستضيفة. وتسيطر إسرائيل عسكريًا على القدس لكن السيادة عليها محل نزاع.

وتطالب الدعوى الفلسطينية المحكمة، بحسب «رويترز»، بإصدار أمر للولايات المتحدة الأميركية بسحب بعثتها الدبلوماسية من مدينة القدس. وذلك بعد أن أعلن الرئيس دونالد ترامب، ديسمبر الماضي، بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، وجرى افتتاح السفارة الجديدة مايو الماضي.

وفي عام 2012 اعترفت الجمعية العامة للأمم المتحدة بفلسطين كدولة غير عضو بصفة مراقب، رغم عدم اعتراف إسرائيل أو الولايات المتحدة بالخطوة.

ويأتي ذلك فيما أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة مقتل سبعة فلسطينيين، أمس الجمعة، وإصابة 505 آخرين، برصاص القوات الإسرائيلية في مواجهات خلال احتجاجات أسبوعية على حدود القطاع.

وذكرت الوزارة أن من بين المصابين 89 أصيبوا بالرصاص الحي، بينهم 35 طفلا وأربع سيدات وأربعة مسعفين وصحفيان. ومن بين القتلى أيضا صبيان يبلغان من العمر 12 و14 عامًا.

وأسفرت الاحتجاجات الأسبوعية التي يشهدها قطاع غزة، وانطلقت في مارس الماضي، عن سقوط ما لا يقل عن 191 فلسطينيًا برصاص القوات الإسرائيلية.

المزيد من بوابة الوسط