تمديد تحقيق للأمم المتحدة في اليمن رغم معارضة الحكومة اليمنية والسعودية

أيد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، مدّ أمد تحقيق في أوضاع حقوق الإنسان في اليمن بموافقة 21 صوتًا مقابل رفض ثمانية، ليتخطى بذلك اعتراضات السعودية واليمن وعدد من حلفائهما.

ويرى مؤيدو القرار بما فيهم كندا والاتحاد الأوروبي أن مجموعة الخبراء التي كلفها المجلس بالمهمة العام الماضي لا يزال أمامها عمل يتعين إنجازه، لكن المعترضين يقولون إن هذا سيفاقم الأزمة ويزيد من زعزعة الاستقرار بالمنطقة، وفق وكالة «رويترز».

وقال الخبراء، في تقرير الشهر الماضي، إن الضربات الجوية التي شنها التحالف بقيادة السعودية في الحرب الدائرة باليمن سببت خسائر بشرية كبيرة بين المدنيين يصل بعضها إلى حد جرائم الحرب.

وترفض السعودية ما جاء في التقرير وتتهم المحققين بـ«الانحياز».