تسريب حول الضفة الغربية يغضب وزير الدفاع الإسرائيلي

وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان

دعا وزير الدفاع الإسرائيلي، الجمعة، أجهزة الأمن للتدخل لمنع التسريبات الصادرة عن اجتماعات الحكومة بعد الكشف عن تفاصيل إيجاز عسكري سري يحض على زيادة المساعدات في الضفة الغربية لمنع اندلاع أعمال عنف جديدة.

وتسريبات اجتماعات الحكومة الأمنية المصغرة للشؤون السياسية والأمنية من الأمور الشائعة، رغم أنها تناقش أكثر المسائل الحكومية حساسية. وغالبًا ما تؤدي إلى تبادل الاتهامات بين كبار الوزراء من الحكومة المصغرة. 

مسؤول إسرائيلي: قدمنا لروسيا دليلًا عن مسؤولية سورية في إسقاط طائرتها

لكن وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان أكد تجاوز الخطوط الحمر عبر تسريب تفاصيل الإيجاز الذي قدّمه رئيس أركان الجيش الجنرال غادي آيزنكوت.

وحذّر آيزنكوت الوزراء من احتمال تزايد العنف في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، بحسب قناة «حدشوت» التلفزيونية الخاصة.

وحضّ آيزنكوت على زيادة المساعدات الاقتصادية للفلسطينيين لتعويضهم عن الاقتطاعات الكبيرة في المساعدات الأميركية التي قررتها إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وأشارت القناة إلى أن خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء المقبل قد يفجّر موجة العنف المرتقبة. 

ودعا ليبرمان على تويتر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لاتخاذ إجراءات عبر جهاز الأمن الداخلي (الشين بيت) لضمان عدم حدوث تسريبات كهذه مجددًا.

وقطعت إدارة ترامب أكثر من 500 مليون دولار من المساعدات للفلسطينيين هذا العام في محاولة لإجبار عباس على إنهاء المقاطعة التي فرضها في ديسمبر عندما اعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

المزيد من بوابة الوسط