بعد هجوم دمشق.. نتانياهو: إسرائيل تتحرك باستمرار للحد من تسلح أعدائها

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو (ا ف ب)

صرح رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، الأحد، بأن إسرائيل تتحرك «باستمرار» لمنع أعدائها من حيازة «أسلحة متطورة»، وذلك غداة هجوم على مطار دمشق لم يخلف أضرارًا ونسبته السلطات السورية إلى إسرائيل.

وقال مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، في بيان أوردته وكالة «فرانس برس»، إن نتانياهو أكد في اجتماع مجلس الوزراء أن «إسرائيل تتحرك باستمرار لمنع أعدائها من حيازة أسلحة متطورة».

وأضاف أن «خطوطنا الحمراء أوضح من أي وقت مضى وتصميمنا على فرض احترامها أقوى من أي وقت مضى».

ورفضت سلطات إسرائيل نفي أو تأكيد ما أوردته وكالة الأنباء السورية التي نقلت عن مصدر عسكري تعرض مطار دمشق الدولي لهجوم بالصواريخ من دون أن تشير إلى أضرار أو ضحايا.

ومن جهته، قال جلعاد أردان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، الأحد، إن حكومة إسرائيل تتحرك «لمنع تمركز عسكري إيراني في سورية» لكنه لم يؤكد مسؤولية حكومته عن هجوم مطار دمشق الدولي.

وقال للإذاعة الإسرائيلية إن إسرائيل تتحرك لمنع نقل أسلحة متطورة إلى «حزب الله» حليف إيران والموجود أيضًا في سورية.

وفي تأكيد نادر، قال مسؤول إسرائيلي في بداية سبتمبر، إن جيش إسرائيل شن نحو مئتي غارة على سورية في الأشهر الـ 18 الأخيرة، استهدفت أساسًا أهدافًا إيرانية.

المزيد من بوابة الوسط