وزيرة الدفاع الألمانية تبحث مساعدة الجيش العراقي انطلاقًا من الأردن

وزيرة الدفاع الألمانية في اجتماع ببغداد مع نظيرها العراقي (د ب ا)

تبحث وزيرة الدفاع الألمانية، أورزولا فون دير لاين، مع نظيرها العراقي عرفان الحيالي، في بغداد اليوم الأحد، مشاركة الجيش الألماني (بوندس فير) في مكافحة تنظيم الدولة (داعش)، انطلاقًا من الأردن، وفق ما أورد موقع «دويتشه فيله» الألماني.

وأقر البرلمان الألماني «بوندستاغ» توسيع نطاق التفويض للمهمة كي يتم تدريب متخصصين بالجيش العراقي بعد أن جرى تدريب قوات البيشمركة الكردية، وأيضًا لتقديم المشورة للحكومة العراقية.

ويسري التفويض للمهمة التي تهدف لتحقيق الاستقرار في العراق إلى 31 أكتوبر، وهو قابل للتمديد، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الألمانية (د ب ا)، التي ذكرت أنه تحت وصف «بناء القدرات» يجرى حاليًا تدريب جنود في وسط العراق.

ويذكر أن مشروعًا تجريبيًا لتدريب متخصصين على استخدام نظام الدفاع «ايه بي سي» (إجراءات الحماية والدفاع ضد تأثير الأسلحة النووية والبيولوجية والكيميائية) كان قد بدأ بالفعل في معسكر التاجي شمال بغداد العاصمة في الحادي عشر من أغسطس الماضي. ومن المقرر أن تعقب ذلك دورات تعليمية للخدمات اللوجستية والمهام الطبية.

وأجرت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين، السبت، زيارة إلى الوحدة العسكرية الألمانية في قاعدة الأزرق الأردنية، وأكدت ضرورة مواصلة الجهود العسكرية لمحاربة التنظيم الإرهابي.

وقالت فون دير لاين، في خطاب أمام الجنود الألمان أثناء زيارتها قاعدة الأزرق، إنه بعد سحق التنظيم عسكريًا، يجب العمل على منع ظهوره في مناطق تراجعه.

وتتألف البعثة العسكرية الألمانية في قاعدة الأزرق الجوية من 290 جنديًا وضابطًا. كما تضم البعثة أربع طائرات من نوع «تورنادو» الاستطلاعية، إلى جانب طائرة تموين لتزويد الطائرات المقاتلة بالوقود في الجو.