وفاة فتى فلسطيني أصيب برصاص الجيش الإسرائيلي برفح

فلسطينيون يلوحون بعلمهم خلال احتجاجات على حدود قطاع غزة. (فرانس برس)

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة وفاة فتى فلسطيني، السبت، متأثرًا بجروح أُصيب بها برصاص الجيش الإسرائيلي، الجمعة، في رفح بجنوب القطاع.

وقال المصدر نفسه :ن «إن أحمد مصباح أبو طيور (17 عامًا) من رفح اُستُشهد متأثرًا بجروح خطيرة أُصيب بها، أمس الجمعة، شرق رفح قرب السياج الحدودي الفاصل» في جنوب قطاع غزة، وفق «فرانس برس».

وبذلك، يرتفع إلى 175 عدد الفلسطينيين الذين قُـتلوا بنيران الجيش الإسرائيلي منذ بدء الاحتجاجات على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل أواخر مارس الماضي.

وتشهد حدود قطاع غزة منذ ذلك التاريخ احتجاجات تتكثف يوم الجمعة من كل أسبوع؛ لتأكيد «حق العودة للاجئين» الفلسطينيين إلى بلداتهم التي هُجِّروا أو طُـردوا منها قبل نحو سبعين عامًا، والمطالبة برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ أكثر من عشر سنوات، وفق ما تقول الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة.

المزيد من بوابة الوسط