إردوغان يدعو بوتين وروحاني لدعم وقف إطلاق النار في إدلب السورية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيريه الإيراني حسن روحاني والروسي فلاديمير بوتين. (رويترز)

دعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، يوم الجمعة، الرئيسين الإيراني والروسي للموافقة على وقف إطلاق النار في محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة في سوريا، وقال إن مثل هذا الاتفاق سيكون «نصرًا» للقمة.

ويجتمع رؤساء الدول الثلاثة لمناقشة مصير إدلب بينما تتأهب أطراف الصراع لما قد تكون آخر المعارك الكبيرة في الحرب.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد أدلى إردوغان بتصريحاته خلال القمة وبثها التلفزيون التركي على الهواء مباشرة.

وجدد إردوغان تحذيره من حدوث «حمام دم» في حال شنِّ هجوم على محافظة إدلب، وقال: «لا نريد على الإطلاق أن تتحول إدلب إلى حمام دم».

يأتي هذا، فيما أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال القمة أن «محاربة الإرهاب» في محافظة إدلب «أمر لا بدّ من»، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن هذا الأمر «لا يجب أن يكون مؤلمًا للمدنيين» ولا أن «يؤدي إلى سياسة الأرض المحروقة».

من جهته، اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنه «الحكومة السورية الشرعية لها الحقّ في استعادة السيطرة على كل أراضيها الوطنية، وعليها أن تقوم بذلك».

المزيد من بوابة الوسط