السعودية: 37 مصابًا في نجران بعد اعتراض صاروخ أطلقه الحوثيون

آثار سقوط شظايا الصاروخ الباليستي في نجران. (قناة العربية)

قال الدفاع المدني السعودي إن القوات الجوية السعودية اعترضت ودمرت صاروخًا باليستيًا أطلقه الحوثيون اليمنيون على مدينة نجران بجنوب المملكة مما أدى إلى إصابة 37 مواطنًا بشظايا.

وذكرت قناة «العربية» السعودية أن الصاروخ جرى تدميره في الجو، إلا أن تناثر شظايا الصاروخ على الأحياء السكنية قد تسبب في إصابة 37 شخصًا، منهم 23 إصابة تتم معالجتها في المستشفى، بينما تلقى 14 العلاج في موقع سقوط الشظايا.

وأضافت القناة أن 19 سيارة و15 منزلًا تضررت من جراء سقوط شظايا الصاروخ، مشيرة إلى أنه جرى توفير الإيواء لعدد 35 فردًا من 4 أسر.

وذكرت قناة المسيرة التي يديرها الحوثيون على «تويتر» يوم الأربعاء أن جماعة الحوثي أطلقت صاروخًا باليستيًا على معسكر للحرس الوطني في المدينة الحدودية، بحسب وكالة «رويترز».

وقال التحالف الذي تقوده السعودية ويقاتل الحوثيين إن الصاروخ انطلق من محافظة صعدة اليمنية.

ويطلق المسلحون الحوثيون المتحالفون مع إيران، والذين يسيطرون على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق بغرب اليمن، صواريخ من آن لآخر على جنوب السعودية وأحيانًا يطلقون صواريخ باتجاه أهداف بارزة مثل العاصمة الرياض أو منشآت تابعة لشركة النفط الوطنية السعودية (أرامكو).

ويعترض الجيش السعودي غالبية هذه الصواريخ. وقتل 112 مدنيًا على الأقل في هجمات من هذا النوع منذ العام 2015، بحسب ما يقول التحالف.

وذكر الدفاع المدني السعودي أن بين المصابين في الواقعة الأخيرة طفلين.

وتقود السعودية تحالفًا مدعومًا من الغرب يضم دولاً عربية سنية في محاولة لإعادة حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليًا إلى السلطة بعدما أخرجه الحوثيون من العاصمة صنعاء العام 2015.

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن جريفيث، للصحفيين في جنيف إن أول جولة لمحادثات السلام منذ ثلاث سنوات تقريبًا تهدف إلى بناء الثقة بين الأطراف المتحاربة.