مقتل ستة أشخاص في تصاعد للتظاهرات جنوب العراق

صدامات بين متظاهرين وقوات الأمن في البصرة. (فرانس برس)

قُـتل ستة متظاهرين، الثلاثاء، في البصرة وفق ما أكد رئيس المجلس الحكومي لحقوق الإنسان في المحافظة الجنوبية التي تشهد تظاهرات احتجاج على النقص في الخدمات.

وقال مهدي التميمي: «قُـتل ستة متظاهرين وأُصيب أكثر من عشرين بجروح»، متهمًا قوات الأمن «بفتح النار مباشرة على المتظاهرين». وأشار أطباء في وقت سابق إلى مقتل أكثر من ثلاثة متظاهرين، اثنين الثلاثاء وواحد في الليلة الماضية، بحسب «فرانس برس».

ومساء الثلاثاء، احتشد الآلاف خارج مقر المحافظة، ورشق بعضهم المبنى بقنابل حارقة ومفرقعات، وردت الشرطة بقنابل الغاز المسيل للدموع وإطلاق النار. ويظهر فيديو، بثه نشطاء، شابين في المشرحة يمكن رؤية جرح بالرصاص على صدغ أحدهما. ووفقًا لمصادر طبية، فقد أُصيب نحو 15 من أفراد الشرطة في هذه المواجهات.

وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، في وقت سابق الثلاثاء، فتح تحقيق في وفاة أحد المتظاهرين مساء الاثنين، مؤكدًا أنه أمر بـ«عدم إطلاق الرصاص الحي باتجاه المتظاهرين، أو في الهواء».

المزيد من بوابة الوسط