موسم عودة المهاجرين المغاربة يخنق ميناء طنجة

عمال مغاربة. (أرشيفية: الإنترنت)

شهد ميناء طنجة المتوسط في شمال المغرب ازدحامًا خانقًا، الأسبوع الماضي، تزامنًا مع عودة المهاجرين المغاربة المقيمين بأوروبا من عطلتهم الصيفية، مسجلاً «ارتفاعًا استثنائيًّا»، بحسب بلاغ لإدارة الميناء.

وقال البلاغ، الصادرالإثنين، إن عدد المسافرين الذين عبروا الميناء بين 27 أغسطس و2 سبتمبر فاق 275 ألفًا، ما يمثل ارتفاعًا بنسبة 202% مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

وتسبب هذا الازدحام في اختناق الطرق المؤدية للميناء «على مدى عدة كيلومترات»، واضطرار المسافرين للانتظار ساعات طويلة على رصيف الميناء. ونشر عدد من المغاربة المقيمين ببلدان أوروبية صورًا وتعليقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تشكو «سوء التنظيم» ومعاناتهم الانتظار لساعات طويلة.

وأوضح البلاغ، الصادر عن إدارة الميناء، أن حركة المسافرين «أصبحت سلسة» منذ الأحد. وأشار إلى «وضع مخطط عاجل بهدف معالجة صفوف الانتظار التي تتشكل خارج الميناء، واستيعاب هذا التوافد غير الاعتيادي»، فضلاً عن «التكفل» بالمسافرين الموجودين داخل باحات الانتظار.

وأضاف البلاغ أن هذه الحركة «الاستثنائية» للمسافرين تزامنت مع عطلة عيد الأضحى ونهاية العطلة الصيفية والدخول المدرسي. وينتقل ما يقارب ثلاثة ملايين مسافر كل سنة عبر ميناء طنجة المتوسط الذي اُفتُتح قبل عشر سنوات. كما تُنقل عبره نحو ثلاثة ملايين حاوية بضائع.

كلمات مفتاحية