الكرملين: تحذيرات ترامب ليست حلًا شاملًا لمشكلة وجود مسلحين في إدلب

رد الكرملين، يوم الثلاثاء، على تحذيرات الرئيس الأميركي دونالد ترامب من شن هجوم على محافظة إدلب السورية قائلًا إن مثل تلك التحذيرات لا تعد منهاجًا شاملًأ لحل مشكلة إدلب.

ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية، عن الكرملين قوله إن «إدلب وكر للإرهابيين.. والمسلحين فيها يعرقلون السلام ويهددون القواعد العسكرية الروسية في سورية».

وأضاف الكرملين أن «الوضع في إدلب سيكون أحد أهم عناصر جدول أعمال لقاء زعماء روسيا وتركيا وإيران هذا الأسبوع».

كان ترامب حذر، يوم الإثنين، الرئيس السوري بشار الأسد وحليفتيه إيران وروسيا من شن «هجوم متهور» على إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة قائلًا إن مئات الآلاف ربما يُقتلون.

وقال ترامب: «سيرتكب الروس والإيرانيون خطأ إنسانيًا جسيمًا بالمشاركة في هذه المأساة الإنسانية المحتملة. مئات الآلاف من الأشخاص ربما يُقتلون. لا تسمحوا بحدوث هذا!».

وتتأهب القوات النظامية السورية لشن هجوم على معاقل مسلحين معارضين ومتشددين في محافظة إدلب التي يسكن فيها حاولي ثلاثة ملايين شخص نصفهم تقريبًا من النازحين.

المزيد من بوابة الوسط