الشرطة: محتجون يتجمعون عند مدخل حقل نهر بن عمر النفطي جنوبي العراق

محتجون عراقيون (الإنترنت)

قالت الشرطة العراقية إن نحو 150 محتجًا تجمعوا عند المدخل الرئيسي لحقل نهر بن عمر النفطي في البصرة جنوبي البلاد، اليوم الأحد، وسط تصاعد التوتر في المدن الجنوبية بسبب سوء الخدمات العامة والفساد.

ونقلت وكالة «رويترز» عن مسؤولين في الحقل الذي تديره شركة نفط البصرة الحكومية إن عمليات الإنتاج تسير بشكل طبيعي.

ويقول مسؤولون نفطيون إن إنتاج حقل نهر بن عمر يبلغ حاليًا 44 ألف برميل يوميًا.

والجمعة، أعلن رئيس مجلس عشائر البصرة الشيخ رائد الفريجي، في تصريحات لـ «سبوتنيك» الروسية، أن ستة متظاهرين أصيبوا في الاحتجاجات التي وقعت أمام مبنى محافظة البصرة، بسبب قنابل الغاز المسيل للدموع التي ألقتها قوات الجيش العراقي في إبعاد المحتجين، فيما أصيب آخران بسبب إطلاق النار الحي.

وأوردت «سبوتنيك» نقلاً عن مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، أن المتظاهرين أحرقوا بوابة مبنى محافظة البصرة، والكرفانات التابعة لها.

وزادت حدة التظاهرات ضد البطالة والتسمم الذي أصاب أكثر من 18 ألف شخص جراء المياه الملوثة والملوحة التي ارتفعت بشكل كبير في شط العرب، نقطة التقاء نهري دجلة والفرات.

المزيد من بوابة الوسط