قطعوا كعبيه وانتزعوا قلبه.. لبنانيون يقتلون رجلاً بعد أن «كفروه»

موكب دفن الضحية (الإنترنت)

على غير المأثور من السيرة النبوية «هل شققت عن صدره»، أي أنه لا يملك أحد تكفير مسلم، أقدم شيخ لبناني على شق صدر رجل لبناني بمساعدة شقيقين له، وانتزع قلبه وقطع كعبيه، من أجل عبارة اعتبرها الشيخ كفرًا.

القصة بدأت عندما كان محمد علي الدهيبي (مواليد العام 1974، لبناني) يتسوق داخل «سوبرماركت» في بلدة «برج اليهودية» شمال لبنان يوم السبت الماضي، حيث وقع جدل بينه وبين صاحب الـ«سوبر ماركت» بسبب غلاء الأسعار، ليختتم جداله بعبارة «حل عن ربّي». وفي هذا الوقت صودف وجود شخص آخر معمم من «آل الدهيبي» لكنه لا يمت له بصلة قرابة، فاقترب منه وقال له «ألا تعرف أن هذه الكلمة تعتبر كفرًا»، فردّ عليه «ما دخلك أنت إذا كنتُ كافرًا أو لا».

وعند خروج الشاب محمد من «السوبرماركت»، وجد الشيخ خالد الدهيبي وبرفقة أشقائه قد حضروا إلى «برج اليهودية» قاطعين الطريق عليه، وشهر الشيخ سكينًا، بينما حمل أحد أشقائه ساطورًا، فعاجل الشيخ الضحية بأكثر من طعنة بينما قام شقيقه بشق صدر القتيل بالساطور ليخرج قلبه من جسده. وقام الجناة بقطع «أكعاب قلبه».

وتمّ نقل الضحية إلى مستشفى الخير في المنية، جثة هامدة، بسبب منع الجناة أي أحد من إسعافه وتركوه ينزف لأكثر من ساعة.

قوى الأمن توضح تفاصيل الجريمة
وفي وقت لاحق، صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة البلاغ الآتي:

بتاريخ 25/8/2018 وفي بلدة برج اليهودية، حصل إشكال وتلاسن بين (م. د، مواليد العام 1974، لبناني) من جهة وبين الشيخ (خ. د، مواليد العام 1986، لبناني) داخل أحد محال السوبر ماركت، على خلفية قيام الأول بإهانة الشيخ وشتم العزة الإلهية، مما أثار اعتراضه وامتعاضه فحصل تلاسن بينهما، وتطور الإشكال فيما بعد على أطراف بلدتي دير عمار وبرج اليهودية بعد تدخل شقيقي الشيخ: (ع. د، مواليد 1992، لبناني) و(ع. د، مواليد 1994، لبناني)، حيث حصل تضارب بالسكاكين نتج منه إصابة (م. د) بعدة طعنات أدت إلى وفاته.

بتاريخ 26 منه، أوقفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي أحد الأشقاء في المستشفى بسبب إصابته بجروح، فيما سلم الآخران نفسيهما إلى هذه الشعبة، مع العلم أنهما أصيبا أيضًا بطعنات سكين. والتحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص.

المزيد من بوابة الوسط