الرئيس الجزائري في سويسرا لإجراء فحوص طبية «دورية»

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لدى وصوله لتدشين مدرسة دينية قرب الجزائر العاصمة، 15مايو 2018. (فرانس برس)

أعلنت الرئاسة الجزائرية أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يواجه مشاكل صحيّة منذ إصابته بجلطة دماغية في 2013، توجّه الاثنين إلى جنيف لإجراء فحوص طبية «دورية»، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية.

ولم تكشف الرئاسة عن مزيد من التوضيحات بخصوص الفحوص الطبية ولا عن المدة التي ستستغرقها ولا في أي مستشفى ستُجرى، وفق «فرانس برس».

وسبق لبوتفليقة (81 عاماً) أن أجرى فحوصاً في الخارج، ولا سيّما في جنيف وغرونوبل (جنوب شرق فرنسا)، منذ إصابته بجلطة دماغية استدعت بقاءه في مستشفى فال-دو-غراس في باريس أكثر من 80 يوماً. وقبل أقلّ من سنة من الانتخابات المقرّرة في أبريل 2019 صدرت عدة دعوات من أنصار لبوتفليقة تناشده الترشّح لولاية خامسة، علماً بأنه يحكم البلاد منذ 1999.

وحتى وإن كان الرئيس الجزائري لم يعلن بعد ما إذا كان يعتزم الترشّح أم لا، فإن العديد من المراقبين يرجّحون فرضية ترشّحه. وبات الوضع الصحّي لبوتفليقة محلّ جدل في الجزائر لا سيّما وأنه منذ أصيب بالجلطة الدماغية أصبح ظهوره نادرًا ولم يلق أي خطاب ويواجه صعوبات في الكلام والحركة ويتنقّل في كرسي متحرّك.

المزيد من بوابة الوسط