اتفاقية للتعاون العسكري والدفاعي بين سورية وإيران

وزير الدفاع الإيراني والرئيس السوري. (أرشيفية: فرانس برس)

وقع وزيرا دفاع سورية وإيران اتفاقية للتعاون العسكري والدفاعي بين البلدين، وفق ما ذكرت وسائل إعلام إيرانية الاثنين.

ونقلت وكالة أنباء «تسنيم» عن وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي قوله إن الاتفاقية تهدف إلى «تعزيز البنى التحتية الدفاعية في سورية التي تعتبر الضامن الأساسي لاستمرار السلام والمحافظة عليه»، بحسب «فرانس برس».

وأضاف أن «الجمهورية العربية السورية تتخطى الأزمة وتلج إلى مرحلة هامة للغاية هي مرحلة إعادة البناء". ويقوم حاتمي بزيارة تستمر يومين إلى دمشق حيث أجرى «مفاوضات مفصلة» مع نظيره السوري علي عبد الله أيوب والرئيس بشار الأسد، بحسب «تسنيم».

وأضاف حاتمي أن اتفاقية التعاون العسكري والدفاعي تسمح بمواصلة «التواجد والمشاركة» الإيرانية في سورية. وقدمت طهران دعماً سياسيًا وماليًا وعسكريًا لم ينقطع للأسد خلال الحرب المستمرة في سورية منذ العام 2011.