بعد تصريحات آبي عن «سد النهضة».. سامح شكري ورئيس المخابرات المصرية إلى إثيوبيا

سد النهضة (الإنترنت)

يتوجه وزير الخارجية المصري سامح شكري، ورئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل، غدًا الإثنين، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، لنقل رسالة شفهية من الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى آبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي.

وصرح الناطق الرسمي باسم الخارجية المصرية، السفير أحمد أبو زيد، بأن الزيارة تهدف إلى متابعة مسار العلاقات المصرية - الإثيوبية وسُبل دعمها، والتطورات الخاصة بمفاوضات سد النهضة، في إطار الجهود المبذولة لتنفيذ اتفاق إعلان المبادئ العام 2015، ومخرجات الاجتماع التساعي الأخير الذي عقد بأديس أبابا في مايو 2018.

وأضاف أبو زيد، وفق ما أوردت صفحة الخارجية على «فيسبوك»، أن الاجتماع مع رئيس الوزراء الإثيوبي من المنتظر أن يبحث أيضًا تطورات إنشاء صندوق للبنية التحتية بين مصر وإثيوبيا والسودان، بما يسهم في تفعيل التعاون المشترك في مجال المشاريع التنموية، وكذا التطورات الإقليمية في منطقة القرن الأفريقي وسُبل دعم السلام والاستقرار في تلك المنطقة الحيوية والمهمة لمصر.

وفي خطاب له أمس، أشار رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إلى مشكلات تواجه مشروع سد النهضة، الذي تقيمه بلاده على مجرى نهر النيل، ويثير مخاوف مصرية من التأثير على حصة المياه في دول المصب.

وقال آبي أحمد، أثناء الخطاب، إن هناك مشكلات تواجه تصميم سد النهضة.

وأوردت وكالة الأنباء الإثيوبية تصريحات رئيس الوزراء، ونقلت عنه قوله إنه رصد تأخرًا في تنفيذ الجوانب الكهروميكانيكية لسد النهضة من جانب هيئة المعادن والهندسة المتعاقد معها.