سلطات الاحتلال الإسرائيلي تفرج عن صحفي فلسطيني بشروط

اشترطت محكمة تابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي على الصحفي الفلسطيني علاء الريماوي أن يمتنع عن ممارسة عمله لشهرين مقابل الموافقة على الإفراج عنه، بحسب ما قالت عائلة الصحفي الجمعة لوكالة «فرانس برس».

وأُفرج عن الريماوي، رئيس تحرير قناة «القدس» الفضائية التابعة لحركة حماس، الأربعاء بعدما اعتقل لــ 23 يومًا بتهمة «التحريض على العنف».

واعتقل مع الريماوي ثلاثة صحفيين آخرين، غير أنه تم الإفراج عنهم بعد عشرة أيام في حين ظل الريماوي معتقلًا.

وقالت عائلة الريماوي التي تسكن في مدينة رام  الله في الضفة الغربية المحتلة إن «إطلاق سراحه جرى ليلة الأربعاء في اليوم الأول من عيد الأضحى، ومن ضمن الشروط التي فرضتها عليه المحكمة أن يوقف عمله الصحفي لمدة شهرين ويمتنع عن الإدلاء بتصريحات لوسائل الإعلام».

وكان وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أصدر الشهر الفائت قرارًا اعتبر بموجبه قناة القدس التي مقرها في لبنان «منظمة إرهابية».

المزيد من بوابة الوسط