إسرائيل توافق على خطط لبناء ألف وحدة استيطانية في الضفة الغربية

مستوطة آدم الإسرائيلية قرب رام الله في 30يناير 2015. ( أ ف ب)

وافقت السلطات الإسرائيلية، يوم الأربعاء، على خطط لبناء أكثر من ألف وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية المحتلة، تعد الأحدث في سلسلة قرارات مماثلة اتخذت منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة الأميركية.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن حركة «السلام الآن» التي تراقب أنشطة الاستيطات الإسرائيلية قوله إن الخطط لبناء 1004 وحدات سكنية التي أقرتها لجنة وزارة الدفاع هي في مراحل مختلفة.

وتشمل 370 وحدة سكنية في مستوطنة آدم التي تعرض فيها ثلاثة إسرائيليين للطعن بأيدي فلسطيني في يوليو ما أدى الى مقتل أحدهم.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان تعهد ببناء 400 وحدة سكنية جديدة في المستوطنة ردًا على عملية الطعن.

وذكرت الحركة أن 96% من الوحدات التي جرى الموافقة عليها «تقع في مستوطنات معزولة سيكون على إسرائيل على الأرجح أن تخليها في إطار اتفاق على أساس دولتين».

وتعتبر المستوطنات الإسرائيلية مخالفة للقانون الدولي وحجر عثرة أمام جهود السلام. ويؤدي الاستيطان وتوسيع المستوطنات القائمة إلى قضم مساحات جديدة من الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويمعن في تقطيع أوصالها ويهدد فرص إقامة دولة أراضيها متواصلة.

وتقول حركة «السلام الآن» إن مخططات الاستيطان ارتفعت إلى 6742 وحدة عام 2017 مقارنة مع 2629 في 2016، في السنة الأخيرة لإدارة الرئيس السابق باراك أوباما.