سجن شقيق عهد التميمي لرشقه جنديًا إسرائيليًا بالحجارة

رجل يمر من أمام رسم جداري يظهر الشابة الفلسطينية عهد التميمي في بيت لحم. (فرانس برس)

قضت محكمة إسرائيلية بسجن شقيق الشابة عهد التميمي التي تحولت إلى رمز للنزاع الفلسطيني - الإسرائيلي بعد صفعها جنديين، إثر أدانته برشق جندي بالحجارة، وفق ما أعلن الجيش الثلاثاء.

واعترف وعد التميمي بالدور الذي قام به خلال مواجهات عنيفة في مارس 2017 عندما أصيب شرطي من حرس الحدود بجروح جراء إلقاء فلسطينيين الحجارة على مركبته، بحسب حكم صدر عن محكمة عسكرية الإثنين، بحسب «فرانس برس».

وورد في وثيقة المحكمة أنه بما أن وعد التميمي تلقى حكمًا مع وقف التنفيذ لرشقه بالحجارة عناصر أمن إسرائيليين في 2016، حكم عليه بالسجن 14 شهرًا جراء حادثة العام 2017 كجزء من اتفاق لتخفيف العقوبة.

ولدى سؤاله في المحكمة إن كان لديه ما يضيفه، قال وعد البالغ من العمر 22 عامًا «لا شيء لدي لأضيفه. لن تكون هناك مرة ثالثة»، وذلك بحسب الحكم الذي نشره الجيش الإسرائيلي الثلاثاء.

ووقعت الحادثة في قرية النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة حيث تسكن عائلة التميمي. وأطلقت عهد (17 عامًا) الشهر الماضي بعدما قضت ثمانية أشهر في السجن لقيامها بضرب جنديين إسرائيليين أمام منزل عائلتها في الضفة الغربية. وأكدت أن تجربة السجن غيرتها كثيرًا لكنها غير نادمة على صفع الجنديين.

المزيد من بوابة الوسط