انفصاليو جنوب اليمن يهاجمون أكاديمية عسكرية في عدن

انفصاليون بجنوب اليمن. (أرشيفية: الإنترنت)

قال شهود عيان إن انفصاليين جنوبيين فتحوا النار على حفل تخرج في أكاديمية عسكرية بمدينة عدن الساحلية باليمن، السبت، مما أدى إلى مقتل خريج وإصابة اثنين آخرين على الأقل.

وهذه أحدث واقعة ضمن سلسلة من أعمال القتل والتفجير في المدينة التي تعد المقر الموقت لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليًّا، التي طردتها جماعة الحوثي المسلحة من العاصمة صنعاء في العام 2014، بحسب «رويترز».

وقال أحد ضباط الأكاديمية إن قوات انفصالية جنوبية تقاتل إلى جانب تحالف تقوده السعودية ضد الحوثيين فتحت النار من قاعدتها الجبلية في الجهة المقابلة للأكاديمية. وقال بحسب الوكالة: «عندما بدأ حفل التخرج فتحوا النار من بنادقهم الآلية لأن الأكاديمية رفعت علم اليمن الموحد». وقال شاهد آخر إن شخصين جُرحا وتم نقل مراسم الحفل إلى داخل المبنى مع اختصار فقراته.

ويأتي تصاعد التوتر بين الانفصاليين الجنوبيين، وحكومة هادي قبل محادثات برعاية الأمم المتحدة ستُجرى بين الأطراف اليمنية المتقاتلة الشهر المقبل في مسعى لإنهاء الصراع المستمر منذ أكثر من ثلاث سنوات.

المزيد من بوابة الوسط