قيادي من حماس يعلن قرب التوصل إلى اتفاق تهدئة مع اسرائيل

أعلن القيادي  في حركة حماس خليل الحية الجمعة عن قرب التوصل لاتفاق تهدئة مع اسرائيل، مشيرا الى ان يوم الجمعة شهد نوعا من الهدوء لاعطاء فرصة لانجاح الجهود المصرية والأممية للتوصل للتهدئة.

وقال نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة خليل الحية لـ«فرانس برس» الجمعة «باعتقادي نعم نحن قريبون من اتفاق للتهدئة مع اسرائيل».

وأكد أن المباحثات في القاهرة «تجري بشكل جيد» لافتا إلى أن «المباحثات التي تجري مع الفصائل ومع مصر والأمم المتحدة قطعت شوطا كبير في موضوع التفاهمات (التهدئة) مع الاحتلال في إعادة الإعتبار إلى تفاهمات 2014 وإمكانية اعادة الهدوء».

وكانت الفصائل وضمنها حماس توصلت الى تفاهمات للتهدئة مع اسرائيل بوساطة مصر بعد حرب 2014، تتقضي بوقف اطلاق النار كليا وفتح المعابر والسماح باعادة اعمار قطاع غزة، وفق مسؤولين فلسطينيين.

ويشارك مسؤولون من كافة الفصائل في هذه المحاثات التي ترعاها مصر وتهدف إلى التوصل لاتفاق تهدئة قد يكون لخمس سنوات مع اسرائيل مقابل تخفيف الحصار، وتهدف أيضا الى تحقيق المصالحة الفلسطينية، كما يقول مسؤولون في الفصائل.

وشهد القطاع الفقير الذي تحاصره اسرائيل منذ عقد، ثلاثة حروب منذ نهاية 2008.

وأضاف الحية الذي شارك في احتجاجات «مسيرات العودة» شرق مدينة غزة «نرى على الحدود هدوءا اليوم لنعطي مجالا وفرصة للجهود المصرية والأممية أن تنجح في تحقيق آمال شعبنا في انهاء الحصار وإمكانية تحقق الوحدة الوطنية وتهيئة المناخ لإعادة الإعمار وتنفيذ المشاريع التي تعود بالنفع على شعبنا في قطاع غزة».

وردا على سؤال عما إذا كانت هذه الجمعة يمكن أن تكون الأخيرة في الإحتجاجات، أوضح الحية «هذه المسيرات لها أهداف إذا تحققت سنجترح من الوسائل الاخرى السلمية والشعبية وغيرها ما يبقي قضيتنا مستمرة في وجه الاحتلال حتى ينتهي».

المزيد من بوابة الوسط