أميركا ترحب بتعهد السعودية بتقديم 100 مليون دولار لسورية

الرئيس الأمريكي في اجتماع في البيت الأبيض (رويترز)

رحبت الولايات المتحدة، الخميس، بمساهمة السعودية بمبلغ 100 مليون دولار للمساعدة في إعادة الاستقرار إلى أجزاء من سورية، لم تعد خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة «داعش»، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

وتأتي المساهمة السعودية في وقت تسعى فيه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى تقليص المساعدات الخارجية.

وقالت وزارة الخارجية، في بيان: «هذه المساهمة المهمة ضرورية لإعادة الاستقرار وجهود التعافي المبكرة في وقت مهم في الحملة».

وأضافت أن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة «داعش» تقلصت إلى ألف كيلومتر مربع في سورية وأن نحو 150 ألف شخص عادوا إلى مدينة الرقة بعد أن فر منها التنظيم المتشدد.

وفي حين رحبت الخارجية الأميركية بمساهمة الرياض، فقد دعت الشركاء والحلفاء الأميركيين إلى «القيام بنصيبهم في هذا الجهد الذي يساعد في جلب قدر أكبر من الاستقرار والأمن إلى المنطقة».

وقالت الوزارة: «برنامج إعادة الاستقرار والتعافي المبكر حاسم لضمان عدم استطاعة تنظيم الدولة الظهور مجددًا واستغلال سورية قاعدة لتهديد شعوب المنطقة وتدبير هجمات تستهدف المجتمع الدولي».

وتسعى إدارة ترامب لتحـاور الكونغرس من أجل خفض أموال المساعدات الخارجية، بما في ذلك أموال لبرامج في سورية والضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.