محكمة أمن الدولة الأردنية توجه تهم الإرهاب لخلية «السلط»

قوات الأمن الأردنية أمام مبنى قامت بمداهمته في مدينة السلطة شمال غرب عمان، 12 أغسطس 2018 (فرانس برس)

وجهت محكمة أمن الدولة الأردنية، الأربعاء، تهم الإرهاب لأعضاء خلية «السلط»، إلى جانب تهم تتعلق بتصنيع وحيازة مواد مفرقعة.

ووجه مدعي عام المحكمة تهم القيام بأعمال إرهابية أفضت إلى موت إنسان وهدم بناء، والمؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، وحيازة وتصنيع مواد مفرقعة بقصد استخدامها في أعمال غير مشروعة، وحيازة أسلحة وذخائر بقصد استخدامها في أعمال غير مشروعة.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن مصدر، لم تذكر اسمه، أن التحقيقات في القضية مازالت من قبل المدعي العام. وأجرت قوات الأمن الأردنية عمليات مداهمة لموقع للخلية في غرب عمان، السبت، أفضت إلى مقتل ثلاثة من أعضائها واعتقال خمسة آخرين.

ووفق قانون منع الإرهاب لسنة 2006 وتعديلاته، فإن التهم المسندة للموقوفين تصل عقوبتها للإعدام شنقًا.

وكان وزير الداخلية الأردني، سمير مبيضين أكد، الإثنين، أن «أعضاء الخلية تكفيريون ويؤيدون تنظيم الدولة الإسلامية وخططوا لعمليات إرهابية أخرى في المملكة».

وقد أعلنت السلطات، الأحد، مقتل أربعة من رجال الأمن وثلاثة «إرهابيين» خلال مداهمة مبنى في السلط، تحصنت بداخله «خلية إرهابية» يشتبه بتورطها في انفجار عبوة ناسفة، الجمعة، وُضعت أسفل سيارة دورية أمنية في منطقة الفحيص التي تبعد 12 كلم غرب عمان.

وأدى الهجوم على الدورية، المكلفة حماية مهرجان الفحيص الفني، إلى مقتل رجل أمن وجرح ستة آخرين. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه حتى الآن.

المزيد من بوابة الوسط