الداخلية المصرية تكشف تورط «الإخوان» في هجوم الكنيسة

تكثيف أمني بمحيط الكنيسة. (الإنترنت)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان، الأحد، القبض على 6 من عناصر تنظيم الإخوان الإرهابي لصلتهم بهجوم انتحاري، استهدف كنيسة العذراء بمنطقة مسطرد شمالي القاهرة، السبت.

وأضاف البيان أن «الخلية الإخوانية» تتكون من 6 أعضاء، هم 5 رجال وامرأة، وعثر بحوزتهم على كمية كبيرة من الأسلحة والمتفجرات ومبلغ مالي قدره نصف مليون جنيه مصري ( 28 ألف دولار أميركي).

وأوضح أن الإرهابي المنتحر هو، عمر محمد أحمد، ويقيم بحي عين شمس شرقي القاهرة، ومن خلال تفتيش مسكنه عثر على سلاح ناري وطلقات نارية وأوراق تتضمن شرحًا لتصنيع المتفجرات والعبوات الناسفة، ومواد تستخدم في تصنيعها، بالإضافة إلى مشغولات ذهبية ونحو 70 ألف جنيه.

وكان الإرهابي المنتحر فجّر نفسه، السبت، قرب كنيسة العذراء في منطقة مسطرد، شمالي القاهرة، بعد أن أخفق في الوصول إلى داخل الكنسية بسبب الإجراءات الأمنية المشددة. وأكدت الداخلية المصرية أن التحقيقات كشفت لقاء المنتحر مع اثنين من أعضاء الخلية بالقرب من الكنيسة، حيث قام أحدهم باستكشاف ومراقبة المكان مستخدمًا دراجة نارية، بينما قام آخر بإعطاء إشارة البدء للانتحاري الذي كان يضع العبوة الناسفة داخل حقيبة.