مقتل 3 «إرهابيين» في عملية مداهمة بعد الهجوم على دورية أمنية في الأردن

مشهد عام للعاصمة الأردنية عمان (ا ف ب)

أعلنت وزيرة الدولة الأردنية لشؤون الإعلام الناطقة الرسمية باسم الحكومة، جمانة غنيمات، الأحد أن ثلاثة «إرهابيين» قُتلوا واُعتقل خمسة آخرون أثناء مداهمة قوات أمنية مبنى تحصنت فيه مجموعة يشتبه بضلوعها في هجوم استهدف دورية أمنية في غرب عمان الجمعة.

وقالت غنيمات، في بيان أوردته وكالة «فرانس برس»: «تم العثور على جثث ثلاثة إرهابيين تحت أنقاض المبنى المنهار» الذي تمت مداهمته مساء أمس السبت في منطقة نقب الدبور في السلط (30 كلم شمال غرب عمان).

وأشارت إلى إصابة أحد عناصر الأمن بجروح، موضحةً أن «حالته العامّة حرجة».

وقالت غنيمات إن «عدد الإرهابيين الذين تم إلقاء القبض عليهم أثناء عملية المداهمة في السلط ارتفع إلى خمسة»، بعدما كانت  أعلنت مساء السبت اعتقال ثلاثة «إرهابيين». وأوضحت أن «عمليات التمشيط لا تزال مستمرة».

ونقلت الوكالة الفرنسية عن مصادر طبية أن 11 شخصًا أصيبوا بجروح أثناء العملية بينهم عسكريون ومدنيون من سكان المبنى الذي داهمته قوات الأمن في السلط، بينهم مسنون ونساء وأطفال.

وكانت وزارة الداخلية الأردنية أعلنت السبت مقتل رجل أمن وجرح ستة آخرين الجمعة في انفجار عبوة ناسفة زرعت أسفل سيارة دورية أمنية مكلفة حماية مهرجان الفحيص الفني في منطقة تحمل الاسم نفسه وتبعد 12 كلم غرب عمان.

وبعيد ذلك، أعلنت غنيمات أن «الأجهزة الأمنية المختصة نفذت مداهمة لموقع خلية إرهابية» في مدينة السلط «بعد الاشتباه بتورطها في حادثة الفحيص الإرهابية».

وأوضحت أن «المشتبه بهم رفضوا تسليم أنفسهم وبادروا بإطلاق نار كثيف تجاه القوة الأمنية المشتركة وقاموا بتفجير المبنى الذي قاموا بتفخيخه في وقت سابق مما أدى إلى انهيار أجزاء منه خلال عملية الاقتحام».

ويشارك الأردن في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الذي شن ضربات جوية على تنظيم «داعش» في سورية والعراق. وشهد الأردن أربعة اعتداءات دامية في 2016 أدت إلى سقوط عدد من عناصر الأجهزة الأمنية وأعلن «داعش» مسؤوليته عن اثنين منها.

كما أعلنت السلطات إحباط مخططات أخرى للتنظيم في البلاد في 2016.