وفاة فلسطيني أصيب برصاص جنود إسرائيليين

أحد جنود الاحتلال يطلق الرصاص (الإنترنت)

توفي فلسطيني، السبت، متأثرًا بجروح أُصيب بها الجمعة برصاص جنود إسرائيليين خلال تظاهرات ومواجهات جرت شرق رفح على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس» عن وزارة الصحة في القطاع.

وأكد الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة: «استشهاد أحمد جمال أبو لولي (40 عامًا) من رفح جنوب قطاع غزة، متأثرًا بجروحه التي أُصيب بها من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي في شرق رفح جنوب القطاع أمس الجمعة».

وقُتل فلسطينيان، أحدهما مسعف الجمعة في قطاع غزة، وأُصيب أكثر من 300 برصاص جنود إسرائيليين خلال هذه التظاهرات على طول الحدود.

وتظاهر الجمعة نحو ألفي فلسطيني أحرقوا إطارات شرق مدينة غزة، وفق مراسل «فرانس برس». وسُجِّلت تجمعات أخرى في نقاط عدة على الحدود، إضافة إلى تجمعات في الداخل شارك فيها عشرات الآلاف.

لكن يبدو أن التهدئة الهشة بين إسرائيل وحركة «حماس» لا تزال صامدة.

وبذلك، يرتفع إلى 168 عدد الفلسطينيين الذين قُـتلوا بنيران الجيش الإسرائيلي منذ بدء الاحتجاجات على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل أواخر مارس الماضي.

المزيد من بوابة الوسط