تصعيد سعودي جديد بشأن الأزمة مع كندا

علم السعودية. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت وسائل إعلام رسمية سعودية، الإثنين، صدور توجيه بإيقاف برامج التدريب والابتعاث والزمالة إلى كندا، على خلفية تدخل الأخيرة في الشأن الداخلي السعودي.

وذكرت وزارة التعليم السعودية أنها تعمل على إعداد وتنفيذ خطة عاجلة لتسهيل انتقال المبتعثين في كندا إلى دول أخرى، سيعلن عنها قريبًا، حسبما نقلت عنها قناة «الإخبارية» السعودية.

وقال الناطق الرسمي للوزارة، مبارك العصيمي، في حسابه الرسمي على موقع «تويتر»: «إنفاذًا للتوجيه السامي الكريم المؤكد على موقف المملكة حيال ما صدر عن الحكومة الكندية، وما تضمنه التوجيه من إيقاف برامج التدريب والابتعاث والزمالة إلى كندا، فإن الوزارة تعمل على إعداد وتنفيذ خطة عاجلة لتسهيل انتقال أبنائنا المبتعثين إلى دول أخرى، وستعلن الخطة قريبًا إن شاء الله».

وكانت المملكة أعلنت رفضها المطلق والقاطع لموقف الحكومة الكندية، بعد إعلان الأخيرة وطلبها «الإفراج الفوري» عمن وصفتهم بنشطاء المجتمع المدني الذين تم إيقافهم في السعودية. وأكدت الرياض حرصها على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول بما فيها كندا، ورفضها تدخل الدول الأخرى في شؤونها الداخلية وعلاقاتها بأبنائها المواطنين.

وأوضحت في بيان صادر عن الخارجية السعودية، أن «أي محاولة أخرى في هذا الجانب من كندا تعني أنه مسموح لنا بالتدخل في الشؤون الداخلية الكندية». واتخذت السعودية 4 إجراءت فورية في البيان الصادر، وهي استدعاء السفير السعودي لدى كندا للتشاور، واعتبار السفير الكندي في السعودية شخصًا غير مرغوب فيه، وإعلان تجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة بين المملكة وكندا، واحتفاظها بحقها في اتخاذ إجراءات أخرى.

كلمات مفتاحية