وزير الخارجية المصري يبحث دعم العلاقات الثنائية في واشنطن غدًا

وزير الخارجية المصري سامح شكري (الإنترنت)

يتوجه وزير الخارجية المصري سامح شكري، صباح غد الإثنين، إلى العاصمة الأميركية واشنطن، في زيارة تستغرق يومين.

وصرح السفير أحمد أبو زيد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، اليوم الأحد، بأن الوزير سيجري أثناء الزيارة مباحثات مع نظيره الأميركي مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي جون بولتون، كما يلتقي أعضاء غرفة التجارة الأميركية، حيث يلتقي ممثلي كبريات الشركات الأميركية المستثمرة في مصر أو الراغبة في الاستثمار، فضلاً عن مشاركته في مائدة حوار مستديرة مع عدد من الشخصيات الأميركية المؤثرة العاملة بمراكز البحث من المهتمين بالشأن المصري والإقليمي، كما سيجري وزير الخارجية لقاءات مع عدد من وسائل الإعلام الأميركية.

ووفق ما أوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط، أشار السفير أبو زيد إلى أن الزيارة تأتي في إطار الحرص على استمرار التواصل رفيع المستوى مع الإدارة الأميركية، وتستهدف تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين والتأكيد على أهمية تحقيق المصالح المشتركة في المجالات المختلفة، والتنسيق بشأن مواعيد انعقاد الجولة القادمة للحوار الاستراتيجي وآلية 2+2 على مستوى وزيري الخارجية والدفاع بالبلدين.

كما تشمل المباحثات تبادل الرؤى والتقديرات بشأن عدد من القضايا والتحديات الإقليمية محل الاهتمام المشترك، لاسيما في ظل التطورات المهمة التي تشهدها المنطقة والتحديات المرتبطة بها، حيث تحرص واشنطن والقاهرة على تكثيف التشاور والتنسيق حيالها بما يعزز من دعم الاستقرار والسلام في المنطقة.

المزيد من بوابة الوسط