إسرائيل تعترض سفينة ثانية لناشطين ضد الحصار قبالة سواحل غزة

قطع بحرية إسرائيلية (ا ف ب)

اعترضت البحرية الإسرائيلية سفينة ناشطين ترفع العلم السويدي، كانت متجهة لكسر الحصار المفروض منذ عقد على قطاع غزة، هي الثانية في أقل من أسبوع، كما نقلت «فرانس برس» عن الجيش الإسرائيلي السبت.

وقال الجيش، في بيان، إن السفينة التي تحمل اسم «فريدوم فور غزة» (الحرية لغزة) وتقل 12 شخصًا «كانت تخضع للمراقبة وتم اعتراضها بموجب القانون الدولي» قبل أن تنقل إلى ميناء أشدود الإسرائيلي.

وشنت إسرائيل ثلاثة حروب على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة «حماس» منذ 2008، وتفرض حصارًا خانقًا على القطاع منذ أكثر من عشر سنوات. ويعاني السكان غالبًا انقطاعًا في الكهرباء بسبب عدم إيصال كميات كافية من المحروقات.

وتقول تل أبيب إن الحصار ضروري لمنع الناشطين الفلسطينيين من التزود بالسلاح أو بمعدات يمكن استخدامها لأغراض عسكرية.

المزيد من بوابة الوسط