روسيا: إيران تسحب قواتها في سورية بعيدًا عن الحدود مع إسرائيل

المبعوث الروسي في سورية، ألكسندر لافرينتييف (الإنترنت)

أكد المبعوث الروسي في سورية، ألكسندر لافرينتييف، اليوم الأربعاء، انسحاب القوات الإيرانية لمسافة 85 كيلومترًا من مواقعها في الجنوب السوري قرب الحدود مع إسرائيل.

وأوضح المسؤول الروسي، عقب اختتام مفاوضات سوتشي بشأن سورية، أنه تم سحب القوات الإيرانية من هذه المنطقة «لتجنب إزعاج القيادة الإسرائيلية»، التي بدأت اللجوء إلى القوة بصورة متزايدة عبر شن ضربات على مواقع إيرانية قرب الحدود، وفق «سكاي نيوز».

وقال لافرينتييف إنه من المتوقع أن يتم إطلاق العمل الشامل لقوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك، في المنطقة منزوعة السلاح بين سورية وإسرائيل، لافتا إلى أن الجانب الروسي نسق هذه الخطة مع الطرف الإسرائيلي.

وتأتي هذه الخطوة استجابة جزئية لطلب إسرائيل منذ فترة طويلة، بضرورة أن تعمل الحكومة الروسية على ضمان انسحاب إيران بشكل كامل من سورية.

وكان السفير الروسي في تل أبيب، أناتولي فيكتوروف، قال، الثلاثاء، إن «موسكو لا تستطيع إرغام القوات الإيرانية على مغادرة سورية، لكنها لا تستطيع أيضًا أن تمنع إسرائيل من توجيه ضربات جوية للقوات الإيرانية».

وتعد القوات الإيرانية، التي تشترك مع روسيا ومجموعات أخرى مدعومة من طهران، داعمًا استراتيجيًا للرئيس السوري بشار الأسد.وتسيطر القوات الحكومية السورية بشكل شبه كامل على جنوب غربي سورية، المجاور للقطاع الذي تحتله إسرائيل في مرتفعات الجولان، لكنها تتعاون مع قوات إيرانية قريبة تثير غضب إسرائيل.

ورغم موقفها الحيادي الرسمي في الحرب السورية، شنت إسرائيل عشرات الضربات الجوية على مواقع مشتبه بها أو عمليات نقل أسلحة لإيرانيين أو لـ«حزب الله» في سورية. وأُقيم خط عسكري ساخن بين إسرائيل وروسيا عام 2015، ساعد في تفادي حدوث اشتباكات غير مقصودة بين الطرفين في سورية.

كلمات مفتاحية