إسرائيل تعتقل إيطاليين رسما لوحة جدارية لعهد التميمي

صورة الناشطة الفلسطينية الشابة عهد التميمي على جدار الفصل الذي تبنيه إسرائيل في الضفة الغربية. (فرانس برس)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها اعتقلت إيطاليين قاما برسم لوحة جدارية عملاقة للشابة الفلسطينية عهد التميمي التي أصبحت رمزًا للمقاومة، على جدار الفصل في الضفة الغربية المحتلة.

والرسم البالغ ارتفاعه أربعة أمتار تقريبًا على جدار الفصل قرب بيت لحم بالضفة الغربية، يصور عهد التميمي البالغة من العمر 17 عامًا، والتي أفرجت عنها السلطات الإسرائيلية بعد تنفيذها عقوبة بالسجن ثمانية أشهر لصفعها جنديين، وفق «فرانس برس».

واعتقلت شرطة الحدود الإسرائيلية، السبت، إيطاليين وفلسطينيًا «بتهمة تخريب وإلحاق أضرار بالسياج الأمني في منطقة بيت لحم»، بحسب بيان. وذكر البيان أن الثلاثة الذين كانوا ملثمين «رسموا على الجدار في مخالفة للقانون، وعندما تحركت شرطة الحدود لاعتقالهم حاولوا الفرار في سيارتهم التي أوقفتها القوات».

وكان رجل يرسم الجدارية عرف عن نفسه بأنه فنان الشارع الإيطالي جوريت أغوش. ونشرت رسالة على صفحة على «فيسبوك» تحمل اسمه، تقول إنه تعرض للاعتقال وطلب المساعدة. وصباح الأحد كان الثلاثة لا يزالون موقوفين لدى القوات الإسرائيلية.

وقالت وزارة الخارجية الإيطالية الأحد إنها «تتابع باهتمام كبير وضع الإيطاليين اللذين أوقفا في بيت لحم»، موضحة أن قنصل إيطاليا توجه إلى «مكان احتجازهما في القدس». وأضافت أن محاميًا للقنصلية تمكن من التحدث إليهما. وفي الوقت نفسه، غادرت التميمي ووالدتها ناريمان سجن شارون داخل إسرائيل إلى قرية النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة، بعد أن أمضتا عقوبتيهما.

وتغطي رسوم الغرافيتي الجدار الذي يفصل الضفة الغربية عن إسرائيل، وتحمل تلك الرسوم رسائل دعم للقضية الفلسطينية. ومن بين الذين رسموا على الجدار فنان الشارع البريطاني الشهير بانكسي.