الإمارات تطالب بموقف «حاسم» أمام الممارسات الإسرائيلية في القدس

فلسطينيون يمرون قرب قبة الصخرة في الحرم القدسي بالبلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة، 27 يوليو 2018 (فرانس برس)

دعت الإمارات إلى موقف «حاسم» أمام الممارسات الإسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة، بعد إغلاق المسجد الأقصى لساعات، أمس الجمعة، إثر مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية.

وكتب وزير لدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، في تغريدة على حسابه بـ«تويتر»: «ممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى المبارك والمصلين تحدٍ خطير ومستمر».

وأضاف أن «التصعيد عبر هذه الاعتداءات بحق مدينة القدس المحتلة ومقدساتها لا بد من مواجهته عبر موقف عربي ودولي حاسم».

والحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين.

وتعترف إسرائيل، التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994، بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في المدينة التي هي في صلب النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين.

واحتلت إسرائيل الشطر الشرقي من القدس وضمته عام 1967 ثم أعلنت العام 1980 القدس برمتها «عاصمة أبدية» لها، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي، في حين يرغب الفلسطينيون بجعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

اقرأ أيضًا: وفاة فتى فلسطيني متأثرًا برصاص إسرائيلي في غزة