عهد التميمي على جدار الفصل الإسرائيلي قبل الإفراج عنها

لوحة جدارية عملاقة للفلسطينية عهد التميمي قرب بيت لحم رسمها الفنان الايطالي جوريت اوغوتش. (فرانس برس)

رُسمت لوحة جدارية عملاقة للمراهقة الفلسطينية، عهد التميمي، التي تعتبر رمزًا للمقاومة، على جدار الفصل الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة قبل الإفراج عنها من سجن إسرائيلي.

ويبلغ ارتفاع اللوحة، التي رُسمت قرب بيت لحم في الضفة الغربية أربعة أمتار. وقال الرجل المقنع، الذي رسم اللوحة إنه رسام الشوارع الإيطالي جوريت أغوتش، وفق «فرانس برس».

وأصبحت التميمي (17 عامًا) رمزًا للمقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي واعتقلت بعد أن ظهرت في تسجيل، وهي تصفع جنديًّا إسرائيليًّا أمام منزلها في الضفة الغربية في ديسمبر. وانتشر تسجيل الفيديو بشكل واسع، وأدى إلى اعتقالها والحكم عليها بالسجن ثمانية أشهر في محكمة عسكرية إسرائيلية.

ويمتلئ الجدار الذي يفصل الضفة الغربية عن إسرائيل برسوم الغرافيتي دعمًا للقضية الفلسطينية. وبين مَن تركوا بصماتهم على الجدار رسام الشوارع البريطاني بانسك

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط