مقتل فتى فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة

انتشار لجنود إسرائيليين في نابلس (ا ف ب)

قُتل فتى فلسطيني يبلغ 15 عامًا برصاص الجيش الإسرائيلي، ليل الأحد - الإثنين في بيت لحم بجنوب الضفة الغربية المحتلة، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وأكدت الوزارة أن أركان مزهر قُتل بعد إصابته في الصدر برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات في مخيم الدهيشة في بيت لحم، بينما أعلن الجيش الإسرائيلي أن جنوده اقتحموا المخيم لتوقيف «مشتبه بهما» دون أن يؤكد مقتل مزهر.

ومن المفترض أن تجري مراسم تشييع مزهر في وقت لاحق الإثنين.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، في بيان أوردته «فرانس برس»، أنه «خلال العملية تم افتعال شغب عنيف ألقى خلاله فلسطينيون الحجارة وقنابل حارقة وقنابل على الجنود (الإسرائيليين)». وتابع البيان بأن الجنود أطلقوا الرصاص الحي باتجاه المتظاهرين.

ويقع المخيم في قسم يخضع نظريًا لكامل سيطرة السلطة الفلسطينية لكن الجيش الإسرائيلي غالبًا ما يقوم بعمليات دهم في هذه المناطق. ويقول الجيش إن عملياته ضرورية لتوقيف مشتبه بهم، إلا أنها غالبًا ما تؤدي إلى مواجهات عنيفة مع شبان فلسطينيين.

المزيد من بوابة الوسط