«عدوان جوي إسرائيلي» على موقع عسكري وسط سورية

انفجارات خلال الضربة العسكرية الغربية قرب دمشق. (فرانس برس)

أفاد مراسل وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، مساء الأحد، بأنباء عن عدوان إسرائيلي على منطقة مصياف، جنوب غرب مدينة حماة في وسط سورية.

ونقلت الوكالة لاحقًا عن مصدر عسكري سوري «تعرض أحد المواقع العسكرية في مصياف لعدوان جوي إسرائيلي للتغطية على انهيار التنظيمات الإرهابية المسلحة في ريفي درعا والقنيطرة»، لافتًا إلى أن «الأضرار تقتصر على الماديات»، بحسب «فرانs برس».

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن «انفجارات هزت منطقة مصياف في الريف الغربي لمدينة حماة، بالقرب من محافظة طرطوس». ونقل المرصد عن إنها «ناجمة عن انفجارات في منطقة معامل الدفاع في ريف المدينة، وإن الانفجارات ناجمة عن قصف صاروخي استهدفها يرجح أنه نتيجة ضربات إسرائيلية طالت المنطقة».

وأضاف: «إن أعمدة الدخان شوهدت تتصاعد في سماء المنطقة»، من دون أن ترده معلومات حتى الآن عن سقوط ضحايا. وفي منتصف يوليو، أوردت «سانا» أن إسرائيل استهدفت موقعًا عسكريًّا للنظام السوري شمال مطار النيرب في ريف حلب الشرقي في شمال البلاد، فيما تحدث المرصد عن مقتل تسعة عناصر من المسلحين الموالين للنظام في القصف المذكور بينهم ستة سوريين.

وأشار إلى أن «الصواريخ الإسرائيلية استهدفت مركزًا للحرس الثوري الإيراني قرب مطار النيرب العسكري» في ريف حلب الشرقي.

المزيد من بوابة الوسط