انتهاء إجلاء سكان بلدتي الفوعة وكفريا في سورية

انتهت فجر الخميس عملية إجلاء سكان بلدتي الفوعة وكفريا كافة المواليتين للنظام، واللتين كانت تحاصرهما هيئة تحرير الشام (النصرة سابقًا) في محافظة إدلب في شمال غرب سورية.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، في تصريحات إلى «فرانس برس» إن «البلدتين باتتا خاليتين من السكان تمامًا، بعد إجلاء 6900 شخص من مدنيين ومسلحين موالين للنظام بموجب اتفاق أبرمته روسيا وتركيا الثلاثاء».

ووصلت عشرات الحافلات تباعًا إلى معبر العيس في جنوب حلب الفاصل بين مناطق سيطرة النظام والفصائل.

وشاهد مراسل «فرانس برس» المتواجد في المكان من جهة الفصائل صباح الخميس دخول أولى الحافلات إلى مناطق سيطرة النظام.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط