السعودية تعترض صاروخًا بالستيًا أطلقه المتمردون في اليمن

إطلاق صاروخ بالستي في 25 مارس من العاصمة اليمنية صنعاء (ا ف ب)

اعترضت السعودية، السبت، صاروخًا أُطلق من مناطق يسيطر عليها المتمردون في اليمن، حيث تقود تحالفًا عسكريًا دعمًا للحكومة المعترف بها دوليًا في مواجهة الحوثيين، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء السعودية.

ونشرت الوكالة بيانًا، أصدره «تحالف دعم الشرعية في اليمن»، أعلن فيه رصد قوات الدفاع الجوي التابعة له «إطلاق صاروخ بالستي من قبل الميليشيا الحوثية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية من (مدينة صعدة) باتجاه أراضي المملكة».

وأوضح البيان، الذي نقلته وكالة الأنباء الفرنسية «فرانس برس»، أن الصاروخ «كان باتجاه مدينة (نجران) وأطلق بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، وقد تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراضه وتدميره، ولم ينتج عن اعتراض الصاروخ أية إصابات».

وفي الأشهر الأخيرة، صعّد الحوثيون المدعومون من إيران وتيرة هجماتهم الصاروخية ضد المملكة.

وأوائل يوليو الجاري، أُصيب طفل عمره خمس سنوات جراء سقوط صاروخ أطلقه الحوثيون على منطقة جازان في جنوب المملكة، وفق ما أعلنت السلطات السعودية.

ومنذ 2014، يشهد اليمن حربًا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس التحالف العسكري في مارس 2015 دعمًا للحكومة المعترف بها دوليًا بعدما تمكن المتمردون من السيطرة على مناطق واسعة من البلاد بينها العاصمة صنعاء ومحافظة الحديدة.

وتتهم السعودية إيران بدعم المتمردين الشيعة بالسلاح، لكن طهران تنفي.

وأدى النزاع منذ التدخل السعودي إلى مقتل نحو عشرة آلاف شخص وإصابة نحو 53 ألفًا في ظل أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة الأسوأ في العالم حاليًا.

المزيد من بوابة الوسط