المغرب تفكك خلية إرهابية تابعة لـ «داعش»

الأمن المغربي (دوتشه فيله)

أعلنت السلطات المغربية، اليوم الخميس، عن تفكيك خلية إرهابية تتكون من سبعة أفراد، تتراوح أعمارهم ما بين 22 و32 سنة، ينشطون بين مدن زاوية الشيخ وأولاد تايمة ومراكش (جنوب المغرب).

وذكر بيان لوزارة الداخلية المغربية: أن «المعطيات الأولية تؤكد أن المشتبه فيهم ينشطون في الدعاية لفائدة (داعش) أثناء حملات تروج وتشيد بأعمال التنظيم الإرهابي، بالموازاة مع انخراطهم في استقطاب وتجنيد شباب بهدف التخطيط لتنفيذ اعتداءات إرهابية تستهدف المس بأمن واستقرار المملكة، بإيعاز من أحد القادة الميدانيين بصفوف (داعش)».

وأوضح البيان أن بعض أفراد هذه الخلية كانوا على صلة بعناصر الخلية الإرهابية الموالية لـ (داعش)، التي تم تفكيكها بتاريخ 14 اكتوبر 2017، والتي مكنت من حجز أسلحة نارية وذخيرة حية ومواد كيميائية تدخل في تحضير وصناعة المتفجرات في واحدة ما توصف بـ«البيوت الآمنة» في مدينة فاس.

وأسفرت العملية، وفق البيان، عن حجز أجهزة إلكترونية مختلفة وأسلحة بيضاء، وأسلاك كهربائية، إضافة إلى بيانات صادرة عن «داعش» وبعض فروعه.

وسيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.