محكمة إسرائيلية ترجئ إخلاء قرية خان الأحمر بالضفة الغربية حتى الإثنين المقبل

الخان الأحمر (الإنترنت)

أصدرت المحكمة الإسرائيلية العليا الإثنين قرارًا أرجأت بموجبه مجددًا إخلاء قرية خان الأحمر البدوية في الضفة الغربية المحتلة، والتي تعتزم السلطات الإسرائيلية هدمها في غضون أيام.

وأمرت المحكمة في قرارها السلطات بالتمهّل لغاية 16 يوليو الجاري (الإثنين المقبل) قبل أن تبدأ بإخلاء القرية البدوية من سكانها.

وقال أحد وكلاء الدفاع عن سكان القرية المحامي توفيق جبارين، لوكالة «فرانس برس» مساء الإثنين، إن «أحدًا من السكان لم يتلق أي أمر إخلاء».

وكانت المحكمة نفسها أصدرت الخميس الماضي قرارًا مماثلاً أمرت بموجبه السلطات بعدم الشروع في هدم قرية خان الأحمر «حتى تعلن الدولة ردها بحلول 11 يوليو».

ويأتي هذا القرار بعدما لجأ سكان القرية البالغ عددهم 173 شخصًا الى القضاء وقدموا طلبا لإعادة بناء القرية في مكانها الحالي.

وتقع قرية خان الأحمر البدوية شرق القدس على الطريق المؤدية إلى مدينة أريحا والبحر الميت قرب العديد من المستوطنات الإسرائيلية.

وتتكون القرية من مبان هشة من الخشب وألواح الألمنيوم، كما هي الحال عمومًا مع القرى البدوية، ويعيش سكانها هناك منذ خمسينات القرن الماضي، وفق الفلسطينيين.

وكانت المحكمة العليا رفضت في مايو طعنا للسكان ضد هدم القرية التي تعتبر السلطات الإسرائيلية أنها بنيت بشكل غير قانوني.

ويؤكد السكان ومنظمات حقوقية أن حصول الفلسطينيين من إسرائيل على إذن بناء هو عمليًا مستحيل في هذه المنطقة من الضفة المحتلة.

وتوجه دبلوماسيون أوروبيون الخميس الماضي إلى قرية خان الأحمر تضامنًا معها بعدما قررت إسرائيل هدمها، لكن الجيش الإسرائيلي منع وصولهم إلى القرية بحجة أنها منطقة عسكرية مغلقة.

المزيد من بوابة الوسط